ذرية الشـــريف محمد جلــبي العباسي
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

  من مزاح الرسول صلى الله عليه وسلم/محمد حسين علي ابراهيم

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد حسين علي ابراهيم



عدد المساهمات : 19
تاريخ التسجيل : 10/04/2012
العمر : 62
الموقع : 14شارع ابراهيم الرفاعى- مدينة نصر-الحى الثامن

مُساهمةموضوع: من مزاح الرسول صلى الله عليه وسلم/محمد حسين علي ابراهيم    الخميس أبريل 19, 2012 1:19 am

Like a Star @ heaven
من مزاح الرسول صلى الله عليه وسلم .

جاءت صور كثيرة تذكر أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يمازح أصحابه ويمازحونه، وهذا يفيد إباحة المزاح إذا خلى عن الحرام كالكذب والترويع. وكان النبي صلى الله عليه وسلم يداعب أصحابه ويقابلهم بالابتسامة وكان لا يقول إلا حقا وإن كان مازحا ، يقول أحد الصحابه يصف الرسول صلى الله عليه وسلم عند اللقاء ( ما رأيت أكثر تبسماً من النبي صلى الله عليه وسلم)) ....

1. ويروي الحاكم من حديث عمرة قالت سألت عائشة كيف كان رسول الله إذا خلا مع نسائه، قالت: كالرجل من رجالكم إلا أنه كان أكرم الناس وألين الناس ضحاكاً وبساماً.

2. جاء رجل من الصحابة إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وطلب منه دابة يسافر عليها قائلا : « احملني » ، فأراد النبي أن يمازح الرجل ويطيب خاطره فقال له : إنا حاملوك على ولد الناقة، استغرب الرجل كيف يعطيه النبي صلى الله عليه وسلم ولد الناقة ليركب عليه، فولد الناقة صغير ولايتحمل مشقة الحمل والسفر، وإنما يتحمل هذه المشقة النوق الكبيرة فقط، فقال الرجل متعجباً: وما أصنع بولد الناقة! وكان النبي صلى الله عليه وسلم يقصد أنه سيعطيه ناقة كبيرة، فداعبه النبي قائلا : وهل تلد الإبل إلا النوق؟!» رواه أبوداود .

3. وفي يوم من الأيام جاءت امرأة عجوز من الصحابيات إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وقالت له : يارسول الله ادع الله أن يدخلني الجنة، فداعبها صلى الله عليه وسلم قائلا : إن الجنة لا تدخلها عجوز، فانصرفت العجوز باكية ، فقال النبي صلى الله عليه وسلم للحاضرين : أخبروها أنها لاتدخلها وهي عجوز . ، إن الله تعالى يقول : {إنَّا أنشأناهن إنشاءً فجعلناهن أبكاراً} أي أنها حين تدخل الجنة سيعيد الله إليها شبابها وجمالها..» رواه الترمذي

4. وعن بن حاتم قال : لما نزلت هذه الآية : حتى يتبين لكم الخيط الأبيض من الخيط الأسود قال :أخذت عقالا أبيض وعقالا اسود فوضعتهما تحت وسادتي ، فنظرت فلم أتبين ، فذكرت ذلك لرسول الله علية الصلاة والسلام ، فضحك فقال " إن وسادك لعريض طويل ، إنما هو الليل والنهار "

5. عن عائشة رضي الله عنها -قالت : قدم رسول الله - صلى الله عليه وسلم - من غزوة تبوك أو خيبر - وفي سهوتها ستر . فهبت ريح فكشفت ناحية الستر من بنات لعائشة لعب ( كانت لها لعب تلعب بها ) فقال - صلى الله عليه وسلم - : " ماهذا يا عائشة ؟؟ "
قالت : بناتي . ورأى صلى الله عليه وسلم - بينهن فرسا له جناحان من رقاع .
فقال : " ماهذا الذي أرى وسطهن ؟ "
قالت : فرس ..
قال - صلى الله عليه وسلم - : " وما هذا الذي عليه ؟ "
قالت : جناحان ..
فقال - صلى الله عليه وسلم - : فرس له جناحان ؟؟
قالت : أما سمعت أن لسليمان خيلا لها أجنحة .. ؟
فضحك رسول الله - صلى الله عليه وسلم - حتى رأيت نواجذه .. أبو داود (4932)

6. وعن عائشة – رضيالله عنها - : "أنها كانت مع رسول اللهفي سفر، وهى جارية،فقال لأصحابه: تقدموا، ثم قال: تعالى أسابقك، فسابقته، فسبقته على رجلي، فلما كانبعد، خرجت معه في سفر، فقال لأصحابه: تقدموا، ثم قال: تعالى أسابقك، ونسيت الذي كانوقد حملت اللحم، فقلت: كيف أسابقك يا رسول الله، وأنا على هذه الحال؟ فقال: لتفعلن،فسابقته فسبقني، فقال: هذه بتلك السبقة".

7. وروى الشيخان في حديث عائشة قالت: ((والله لقد رأيت النبي صلى الله عليه وسلم يقوم على باب حجرتي والحبشة يلعبون بالحراب في المسجد، ورسول الله يسترني بردائه لأنظر إلى لعبهم بين أذنه وعاتقه ثم يقوم من أجلي حتى أكون أنا الذي أنصرف، فاقدروا قدر الجارية الحديثة السن الحريصة على اللهو)) [ رواه مسلم ح892، ونحوه في البخاري ح5236].

8. وروى الإمام أحمد بإسناد حسن أنه كان رسول الله يصفّ عبد الله وعبيد الله وكثيراً بني العباس ثم يقول: ((من سبق إلي فله كذا. قال: فيستبقون إليه فيقعون على ظهره وصدره فيقبلهم ويلتزمهم)) [رواه أحمد في مسنده ح1739].

9. وقالت عائشة كان عندي رسول الله وسودة فصنعت حريرة وجئت به فقلت لسودة: كلي. فقالت: لا أحبه فقلت: والله لتأكلين أو لألطخن به وجهك. فقالت: ما أنا بذائقته، فأخذتُ بيدي في الصحفة شيئاً منه فلطخت به وجهها، ورسول الله جالس بيني وبينها، فخفض لها رسول الله ركبتيه لتستقيد مني، فتناولتْ من الصحفة شيئاً، فمسحت بها وجهي، ورسول الله يضحك" [رواه أبو يعلى بإسناد جيد].

10. وأخرج أبو يعلى أنه صلى الله عليه وسلم كان يدلع لسانه للحسن بن علي، فيرى الصبي لسانه فيهش له.

11. عن أبي هريرة - رضي الله عنه - قال : دخل إعرابي المسجد ورسول الله - صلى الله عليه وسلم - جالس . فقال اللهم اغفر لي ولمحمد ولا تغفر لأحد معنا .. فضحك النبي - صلى الله عليه وسلم - و قال : " لقد حضرت ( منعت ) كثيرا " ابن ماجه ( 529 )

12. عن أنس بن مالك رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال له ((ياذا الأذنين )) يمازحه

13 وعن أنس أن رجلاً من أهل البادية كان اسمه زاهراً كان يهدي للنبي صلى الله عليه وسلم الهدية من البادية فيجهزه رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا أراد أن يخرج فقال النبي صلى الله عليه وسلم: ((إن زاهر باديتنا ونحن حاضروه)). كان النبي صلى الله عليه وسلم يحبه وكان رجلاً دميماً فأتاه النبي صلى الله عليه وسلم يوماً وهو يبيع متاعه فاحتضنه من خلفه وهو لا يبصره فقال الرجل: أرسلني. من هذا؟ فالتفت فعرف النبي صلى الله عليه وسلم فجعل لا يألوا ما ألصق ظهره بصدر النبي صلى الله عليه وسلم حين عرفه، وجعل النبي صلى الله عليه وسلم يقول: ((من يشتري العبد؟ فقال: يا رسول الله: إذاً والله تجدني كاسداً فقال: صلى الله عليه وسلم، لكن عند الله لست بكاسد أو قال: لكن عند الله أنت غالٍ)) [رواه أحمد ح12187].

14. وفي رواية لأحمد عن أنس أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يدخل على أم سليم ولها ابن من أبي طلحة يكنى: أبا عمير، وكان يمازحه فدخل عليه فرآه حزيناً فقال: ((مالي أرى أبا عمير حزيناً ؟ فقالوا: مات نغره الذي كان يلعب به، قال: فجعل يقول: أبا عمير ما فعل النغير)) [رواه أحمد ح12489].

15. وعن يحيى بن عبدالرحمن بن حاطب قال : قالت عائشة : كان عندي رسول الله وسوده فصنعت خزيراً فجئت به فقلت لسوده : كلي فقالت : لا أحبه فقلت : والله لتأكلين أولألطخن وجهك فقالت : ما أنا بباغيه ، فأخذت شيئاً من الصفحة فلطخت به وجهها ورسول الله ما بيني وبينها فخفض لها ركبتيه لتستقيد مني فتناولت من الصفحة شيئاً فمسحت به وجهي وجعل رسول الله صلى الله عليه وسلم يضحك في حديث أكبر من هذا

16. قدم صهيب على النبي صلى الله عليه وسلم وبين يديه تمر وخبز قال: أدن فكل، فأخذ يأكل من التمر، فقال له النبي صلى الله عليه وسلم: ((إن بعينك رمداً))، فقال: يا رسول الله: إنما آكل من الناحية الأخرى. فتبسم رسول الله صلى الله عليه وسلم.

17. يقول عوف بن مالك الأشجعي أتيت رسول الله في غزوة تبوك وهو في قبة من آدم سلمت فرد وقال: ((أدخل فقلت: أكلي يا رسول الله؟ قال: كلك، فدخلت)). قال عثمان بن أبي العاتكة: إنما قال: (أدخل كلي) من صغر القبة. [رواه أبو داود ح5000 وأحمد ح 22846].

18 قال كعب بن مرة سمعته صلى الله عليه وسلم يقول: ((ارموا، من بلغ العدو بسهم رفعه الله به درجة)) قال ابن النمام: يا رسول الله وما الدرجة؟ قال: ((أما إنها ليست بعتبة أمك، ولكن ما بين الدرجتين مائة عام)) [رواه النسائي ح3144، وأحمد ح17369].

19. وبينما أسيد رضي الله عنه يحدث القوم وكان فيه مزاح، بينما يضحكهم فطعنه النبي صلى الله عليه وسلم في خاصرته بعود فقال: أصبرني، فقال: ((اصطبر))، قال: إن عليك قميصاً وليس علي قميص، فرفع النبي صلى الله عليه وسلم عن قميصه فاحتضنه، وجعل يقبل كشحه قال: إنما أردت هذا يا رسول الله. [رواه أبو داود ح5224].

20. وفيه أن خوات بن جبير الأنصاري كان جالساً إلى نسوة من بني كعب بطريق مكة فطلع عليه رسول الله فقال: ((يا أبا عبد الله مالك مع النسوة؟)) فقال: يفتلن ظفيراً لجمل لي شرود، فمضى رسول الله لحاجته ثم عاد فقال: ((يا أبا عبد الله أما ترك ذلك الجمل الشراد بعد؟)) قال خوات: فاستحيت وسكت، فكنت بعد ذلك أتفرر منه حتى قدمت المدينة فرآني في المسجد يوماً أصلي فجلس إلي فطولت فقال: ((لا تطول فإني أنتظرك))، فلما سلمت، قال: ((يا أبا عبد الله أما ترك ذلك الجمل الشراد بعد؟)) فسكت واستحيت فقام، وكنت بعد ذلك أتفرر منه حتى لحقني يوماً وهو على حمار وقد جعله رجليه في شق واحد. فقال: ((يا أبا عبد الله أما ترك ذلك الجمل الشراد بعد؟)) فقلت: والذي بعثك بالحق ما شرد منذ أسلمت فقال: ((الله أكبر، الله أكبر، اللهم اهد أبا عبد الله)). قال: فحسن إسلامه وهداه الله. [قال:الهيثمي: رواه الطبراني من طريقين، ورجال أحدهما رجال الصحيح غير الجراح بن مخلد، وهو ثقة].

21. عن حميد الطويل، عن ابن أبيالورد، عن أبيه قال: " رآني النبي، فرآني رجلاً أحمر،فقال : أنت أبو الورد، فقال جبارة: يعني يمازحه".


مع تحياتى محمد حسين علي ابراهيم Like a Star @ heaven







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
من مزاح الرسول صلى الله عليه وسلم/محمد حسين علي ابراهيم
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الساده الأشــــراف العباســيين :: الموبايل :: رسائل-
انتقل الى: